جبل حفيت

إظهار الكل

إذا كنت ترغب في الاستمتاع بإطلالات خلابة على المدينة عند شروق الشمس وغروبها، وتنشد التنعّم بمناظر أخاذة لمدينة العين الزاخرة بالحدائق الغنّاء، فتوجّه إلى قمة جبل حفيت المهيب. يبلغ ارتفاع قمة الجبل 1,249 متراً، وتُعتبر الأعلى في أبوظبي وثاني أعلى قمة في دولة الإمارات. توجّه إلى هذه القمة الصخرية بالسيارة أو الدراجة النارية أو حتّى الدراجة الهوائية إذا كان لديك القدرة على التحمل.

يتكوّن هذا الجبل الذي يُشرف على كامل منطقة العين ويقع على الحدود مع سلطنة عمان، من صخور كلسيّة شديدة الانحدار تعرّضت لعوامل التعرية الطبيعية على مدى آلاف السنين. وقد اكتُشفت في محيطه آثار أحفورية مهمة تمثل جزءاً أساسياً من لغز التاريخ القديم لهذه المدينة.

وقد قام موقع edmunds.com الإلكتروني المتخصّص بتقديم معلومات حول المركبات الآلية ذات مرة بوصف هذا الطريق على أنّه من أروع الطرق المخصّصة للقيادة في العالم. فما إن تصل إلى القمة حتى تجد مكافأتك في المناظر الخلابة المطلّة على العين حيث يمكنك الاستراحة في فندق ميركيور جراند جبل حفيت المجاور للقمة لتناول وجبة تجدّد الطاقة.

يحتلّ منتزه جبل حفيت الصحراوي مساحة تسعة كيلومترات على سفح جبل حفيت، ويُعدّ مقصداً رائعاً للعائلات وسط محيط طبيعي أخاذ حيث يمكن المشي لمسافات طويلة، أو ركوب الدراجات الجبلية أو ركوب الخيل أو الإبل فضلاً عن استكشاف بقايا أثرية وتاريخية تروي حكاية سُبل العيش قديماً في هذه المنطقة المميّزة. وتتضمن الاكتشافات الأثرية في المنتزه مجموعة من البقايا التي تعود إلى العصر الحجري الحديث منذ ثمانية آلاف عام مضت، والمدافن التي ترقى إلى أكثر من خمسة آلاف عام والتي تم التنقيب عنها بناءً على طلب المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في العام 1959. تمثّل هذه المدافن بداية العصر البرونزي في الإمارات العربية المتحدة، حيث عثر علماء الآثار الدنماركيون على أوانٍ خزفية ومشغولات نحاسية، مما يشير إلى أهمية التجارة البحرية عبر الخليج العربي حتى في ذلك الحين. يتألف كل مدفن من حُجرة واحدة مصنوعة من الأحجار المحلية غير المشغولة أو غير المشذبة، ما يتباين إلى حد كبير مع مدافن أم النار في المنطقة التي تحتوي على رفات مئات الأشخاص وتعود لعصور لاحقة والمصنوعة من قطع مشذّبة بدقة.

جبل حفيت

في العام 2011، اعترفت اليونسكو بمنطقة منتزه جبل حفيت الصحراوي كمكوّن أساسي من منطقة العين، وهي أول موقع مدرج على لائحة مواقع التراث العالمي في الإمارات العربية المتحدة.

يقوم منتزه جبل حفيت الصحراوي بحماية التاريخ الغني للمنطقة مع إيلاء كل الاهتمام اللازم للتنوع الحيوي الفريد فيها. كما يشجّع الزوار على التعرف عن كثب إلى هذه المناظر الطبيعية واكتشاف ملامح تبدُّلها على مدى ملايين السنين.

يَعِد المنتزه الزوّار بعطلة لا تُنسى إذ يوفر ثلاث تجارب تخييم تلبي كافة الأذواق على غرار تجربة التخييم الفردية حيث يتعيّن عليك أن تُحضر معك معداتك الخاصة، ويمكنك أن تجد معدات تخييم بأسعار مقبولة في عدة متاجر منتشرة في العين وأبوظبي، فضلاً عن تجربة التخييم متكاملة الخدمات والتي تتضمّن وجبة فطور في مخيّم بدوي، وتجربة التخييم الفاخرة في خيمة شفافة مكيّفة ومجهزة بكل وسائل الراحة.

حتى أنّه يمكنك مشاهدة مدافن جبل حفيت المذهلة في جولة سيراً على الأقدام برفقة مرشد.

جبل حفيت