إظهار الكل

يقع منتزه القرم الوطني على أطراف وسط مدينة أبوظبي، ويعدّ وجهة مثالية للعائلات وعشاق مراقبة الطيور والمصورين الذين يتطلعون إلى الهروب من صخب المدينة. يخضع هذا المنتزه الذي يعدّ أحد أهم المعالم البيئية في الإمارة لحماية هيئة البيئة في أبوظبي، ويُغطّي حوالى 75 بالمئة من إجمالي مساحة غابات القرم في الإمارات العربية المتحدة. علاوة على ذلك، يتغنّى هذا المنتزه بتنوّع بيولوجي وفير ويشمل غابات أشجار القرم والمستنقعات المالحة والسهول الطينية وتجمّعات الطحالب.
 
غالباً ما تنمو هذه الشجرة ذات الجذور القوية في المياه المالحة في المناطق الساحلية الاستوائية وشبه الاستوائية، وتعمل بمثابة كاسرات طبيعية للرياح إذ تقي من السيول المدّية، وتُنقّي المياه المحيطة، كما تساهم إلى حد كبير في تنقية الهواء من ثاني أكسيد الكربون وحبسها في التربة لآلاف السنين.

>بالإضافة إلى ذلك، تُعدّ غابات القرم مكاناً مثالياً لعشّاق الطبيعة، فهي تحتضن أنواعاً متعدّدة من فصائل الحيوانات، بما في ذلك سرطان البحر والطيور البحرية على غرار البلشونيات والفلامينجو والأسماك. كما تتّخذ السلاحف والثعالب الشاردة والثدييات البحرية مثل الأطوم والدلافين هذا المنتزه موطناً لها. وتعدّ النزهة بقارب الكاياك من أجمل الطرق لاكتشاف هذه المناظر الطبيعية الساحرة، حيث تضمّ قنوات لا تعدّ ولا تحصى يحلو فيها الاستمتاع بأجمل المغامرات.

العائلات

المشاركة على وسائل التواصل