كرم الضيافة العربية

إظهار الكل

يحتضن الشرق الأوسط بعضاً من أفضل سجاجيد الحرير والصوف في العالم فيما تنال هذه الأعمال الفنية المصنوعة من الصوف شهرةً واسعة في جميع أنحاء العالم. لذلك، يُعتبر الشرق الأوسط موطناً لأحد أكثر الأسواق نشاطاً في بيع السجاجيد الذي يحظى بشعبية كبيرة بفضل حِرفيتها وجمالها وجودتها. صُنعت السجاجيد من مواد طبيعية وصبغات باستخدام تقنياتٍ خاصة تناقلتها الأجيال فيما يتمّ استقدام السجاجيد إلى أبوظبي من العراق وأفغانستان وباكستان وتركيا والصين وآسيا الوسطى وتتميز بتصاميمها الرائعة والمبتكرة وألوانها الزاهية.

يُعدّ شراء السجاجيد تجربةً مميزة بحيث ستُبهر بالأنواع المعروضة. ولتضمن شراء السجاجيد الأصلية بسعرٍ مقبول، يجب أن تطّلع أكثر على السجاجيد قبل أن تتخذ القرار النهائي. تفضل بزيارة بعض المتاجر للاطلاع على الأسعار والجودة والتصاميم التقليدية. فكلما زاد عدد العقد في البوصة المربعة الواحدة، ارتفع السعر وكانت الجودة أفضل. يُعتبر الحرير أغلى من الوصف وتُعتبر السجاجيد الإيرانية أكثر قيمةً من مثيلاتها في تركيا أو كشمير. لا تنسَ أن تسأل ما إذا صُنعت السجاجيد بالآلة أو يدوياً؛ لا تُعتبر السجاجيد المصنوعة يدوياً مثالية فالأكوام غير متساوية إلاّ أنها أكثر قيمةً من السجاجيد المصنوعة آلياً.

سوف يسرّ بائعو السجاجيد بإسداء المشورة لك ويمكن الوثوق بهم؛ لا تستعجل شراء أي سجادة بحجة أنّ البائع قد عرض أمامك عشرات السجاجيد. والأهم من كل ذلك، لا تنسَ المساومة فالأمر مقبول تماماً ومتوقع دوماً. توجه أولاً إلى سوق السجاجيد في نهاية طريق الميناء.

تجارب التسوق