الخيول العربية

إظهار الكل

يعود تاريخ ركوب الخيل في أبوظبي إلى قرون عدّة إذ اعتمد البدو بشكل كبير على هذا الحيوان الرائع. لا تزال الخيول العربية تتمتّع بأهمية تراثية كبيرة في أبوظبي، وتُشكّل جزءاً لا يتجزّأ من تقاليد الإمارة، بحيث تفتخر المدينة باحتوائها على الكثير من الفرسان الموهوبين.

نشأ الحصان العربي في الخليج العربي ويُعدّ من أقدم وأنقى السلالات في العالم. تشتهر هذه الحيوانات الجميلة بجبينها العريض والمسطح، وعيونها الحنونة، وأنفها وفكيها الواسعيْن، وأذنيْها المستقيمتَيْن، ورقبتها الرفيعة، وعرفها اللمّاع والمنسدل. وهي تُعرف أيضاً بجمالها ووفائها وقوّتها وذكائها. 

يعد نادي أبوظبي للفروسية المقر الرئيسي لسباقات الخيل في العاصمة، حيث يستضيف سنوياً حوالي 16 سباقاً يقام عادةً خلال فترة ما بعد الظهر أو المساء في الفصل الأكثر برودة، ويستقبل الزوار مجاناً. أمّا أجواء السباقات الليلية فيقلّ نظيرها مع ست سباقات تُقام خلال الليل كل 30 دقيقة. لا تقام الرهانات، لكن خلال المنافسة الثلاثية، يختار روّاد السباقات أول ثلاثة متسابقين نهائيين في كل سباق، ويربح الفائزون جوائز قيّمة.

الثقافة
التقاليد