الربع الخالي

إظهار الكل

كتب المستكشف السير ويلفريد ثيسيجر في إطار وصفه لأكبر منبسط صحراوي رملي متواصل في العالم: "ساد صمت مطبق لا يشبه عالمنا الصاخب بشيء". 

واليوم، يسود في الربع الخالي الصمت نفسه الذي تكلّم عنه ثيسيجر حين كان يستكشف الصحراء مع رفيقَي دربه من الجنسيَتَيْن الإماراتية والعمانية في الأربعينيات. تتنقّل الرمال الذهبية الناعمة في هذه الصحراء إلى حيث تأخذها الرياح، لتشكّل كثباناً شاهقةً يصل علوّها إلى مئات الأقدام.

تحتضن هذه الصحراء الشاسعة والمنقطعة النظير أحد الفنادق الأكثر فخامة في العالم وهو قصر السراب منتجع الصحراء بإدارة أنانتارا.

يجسّد هذا المنتجع المصنّف من فئة الخمس نجوم أجواء حكايات ألف ليلة وليلة ويشبه قلعة عربية قديمة تفترش أحضان وادٍ ساحر من الكثبان الضخمة.

من جهة أخرى، يتربع فندق تلال ليوا على أطراف صحراء الربع الخالي المهيبة، وهو ملاذ صحراوي فاخر يضمّ مرافق حديثة تواكب العصر. استمتع بالمطاعم الرائعة المتوفرة في الفندق وبمسبح كبير في الهواء الطلق مع إطلالات على الكثبان الخاطفة للأنفاس فضلاً عن مجموعة متكاملة من الأنشطة الصحراوية لجميع الأعمار.

العودة