تناول الطعام

إظهار الكل

تناول الطعام

تتجلى حفاوة الضيافة العربية والكرم أثناء دعوة الضيوف إلى وجبة طعام في منزلٍ أماراتي وعادةً ما يتم خلع الأحذية عند دخول المنزل، إلا أن القرار يعود للمضيف في هذا الصدد. كما تُقدم القهوة العربية عادة لدى وصول الضيوف.

وبعكس العادات الغربية، لا يتوقّع المضيف أن يحضر الضيف هدية. ففي العالم العربي، يُعدّ وجود الضيف في حد ذاته شرفاً لمضيفه. وأثناء تناول الطعام، يضع المضيف في طبق الضيف تشكيلة من المأكولات بكميات كبيرة ويحثّه على تذوّق جميع الأصناف، إلا أنه ليس من الضروري تناول كافة الكميات، إذ قد يظنّ المضيف أنك تريد المزيد، لذا يفضّل أن تترك بعضاً من الطعام في طبقك.

كما لا يتّبع الإماراتيون شكليات رسمية عند تناول الطعام ولا يعيرون آداب المائدة أهمية كبيرة على عكس الغربيين. لذلك، سيُسعد مضيفك أكثر إذا بادرت بتذوق المأكولات بدلاً من التردّد. وبعد الانتهاء من تناول وجبة الطعام، تُقدّم القهوة العربية والفواكه قبل المغادرة، ولا يبقى الضيوف عادة لوقت طويل بعد وجبة الطعام.

أما أحد التقاليد التي لا تزال تُعتمد حتى يومنا هذا فهي فصل الرجال والنساء، حيث لا يزال تناول الطعام مع بعضهما نادراً جداً في المنازل الخاصة. ويعود القرار إلى المضيف الإماراتي في استضافة النساء ضمن مجموعة في منزله، ولكن من المرجّح أن يستضيفهنّ في مطعم ما.

ثقافة الأعمال والتجارة