إظهار الكل

تأسست مدينة مصدر عام 2008 وتعدّ رؤية رائدة لمدينة المستقبل في أبوظبي. وبهدف أن تصبح المدينة البيئية الأكثر استدامة في العالم، تمهّد مدينة مصدر الطريق من خلال تطوير "بصمة خضراء" للتنمية العمرانية المستدامة في المدن، مقدمةً حلول واقعية في مجال المياه وكفاءة استخدام الطاقة والحد من النفايات.

تجمع المدينة بين التقنيات المعمارية العربية القديمة والتكنولوجيا الحديثة، وهي مبنية حول نفق رياح عربي مركزي ضخم ينشر الهواء البارد في الشوارع والأزقة، ليصبح التجول فيها مريحاً حتى عند ارتفاع درجات الحرارة في الصيف.

تستفيد مدينة مصدر أيضاً من قوة الشمس إذ تستخدم الكهرباء النظيفة التي يتم توليدها من الألواح الشمسية الموضوعة على أسطح المباني وتعدّ أكبر مشروع للطاقة الشمسية من نوعه في الشرق الأوسط.

يُمنع تجوّل السيارات في هذه المدينة، لذلك يعتبر التنقل إلى مركز التطوير في حافلات النقل الشخصي السريع والسيارات الكهربائية الصغيرة ذاتية التحكم تجربة فريدة من نوعها.

يقيم أكثر من ألف شخص في مدينة مصدر ويعمل فيها وتضمّ معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا الذي يعدّ جامعة بحثية تكرّس أعمالها ودروسها للتوصل إلى حلول عصرية في مجالي الطاقة والاستدامة.

تفتح مدينة مصدر أبوابها للعامة للتعرف على المدينة واستكشافها ولا تُطبّق أي رسوم دخول عليك. لذلك، قم بركن سيارتك في موقف السيارات واستقلّ حافلة كهربائية ذاتية التحكم لتأخذك مباشرة إلى عالم التطور.

تعدّ هذه المدينة وجهة عائلية بامتياز سواء كنت ترغب في التجول في الشوارع والاستمتاع بالهندسة المعمارية الفريدة، أو الاسترخاء في أحد المطاعم والمقاهي العديدة، أو زيارة المتاجر الفاخرة ومحلات ومقاهي الأغذية العضوية، أو قضاء بعض الوقت في الهواء الطلق في إحدى الحدائق الغنّاء.

المشاركة على وسائل التواصل